روابط الحكومة العراقية

كليات الزراعية

المكتبة الفيديوية

موقع الكلية الجغرافي

اخبار الكلية

رسالة ماجستير في كلية الزراعة تناقش تأثير الكلوتاثيون في تقليل الاجهاد المائي في نمو وحاصل ثلاثة تراكيب...

   
345 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   07/01/2020 12:01 مساءا

 

رسالة ماجستير في كلية الزراعة تناقش تأثير الكلوتاثيون في تقليل الاجهاد المائي في نمو وحاصل

 

ثلاثة تراكيب وراثية من الخيار

 

ناقشت كلية الزراعة بجامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة  ( تأثير الكوتاثيون في تقليل الاجهاد المائي في نمو وحاصل ثلاثة تراكيب وراثية من الخيار ) .

تضمنت الدراسة التي تقدم بها الطالب وليد فؤاد عبد الحسن سلمان قسم البستنة وهندسة الحدائق الى بيان ثمان عشرة معاملة وهي التوافيق بين العوامل اعلاه . اذ صممت التجربة باستعمال نظام الالواح المنشقة وبتصميم القطاعات الكاملة المعشاة (R.C.B.D) وبثلاثة مكررات. واختبرت الفروق بين المتوسطات وفق اختبار Duncan متعدد الحدود وعلى مستوى احتمال 0.05

وتوصلت الدراسة الى استنتاجات عدة منها تفوق التركيب وسام على التركيبين الاخرين في اغلب صفات النمو الخضري والحاصل ومكوناته في ضل ظروف المنطقة التي نفذت فيها الدراسة , تختلف استجابة التراكيب الوراثية للرش بالكلوتاثيون وهذا ما انعكس على بيانات النمو الخضري والحاصل , ان رش الكلوتاثيون بالمستويين G1 و G2ادى الى تقليل التأثير السلبي للإجهاد المائي عند خفض كمية الري الى النصف في اغلب صفات النمو والحاصل للخيار.

واظهرت النتائج تفوق التركيب الوراثي وسام بأعلى القيم في صفات عدد الاوراق والمساحة الورقية الكلية  وقطر الثمرة  وحاصل النبات الواحد والحاصل الكلي 1) وكفاءة استعمال الماء  في حين تفوق التركيب غزير بأعلى القيم في تركيز النتروجين في الاوراق وطول الثمرة  والتبكير بالتزهير  والتبكير بالنضج , بينما لم يكن هناك تأثير معنوي بين التراكيب الوراثية في صفة طول النبات وعدد الافرع ونسبة المادة الجافة في المجموع الخضري وتركيز الكلوروفيل وتركيز البرولين وتركيز الفسفور وتركيز البوتاسيوم في الاوراق وعدد الثمار ووزن الثمرة.

واكدت هذه الدراسة ان التداخل الثلاثي بين التراكيب الوراثية ومستويات الري ومستويات الرش بالكلوتاثيون تأثير معنوي في نمو وحاصل نباتات الخيار.

 واوصت الدراسة اجراء دراسات اضافية على هذه التراكيب الوراثية وغيرها من محصول الخيار وذلك لبيان مدى استجابتها لظروف هذه المنطقة . و اجراء دراسات تتضمن رش النباتات بالكلوتاثيون كخطوة للتقليل من التأثير السلبي للإجهاد المائي إذ ربما يكون رشها ذا جدوى اقتصادية . و اجراء المزيد من  الدراسات المستقبلية لفهم اليات تحمل النبات لظروف الاجهاد المائي, إذ لا زالت الحاجة الى معرفة المزيد من الاسس والاليات التي تجعل النباتات تستمر في النمو والانتاج تحت ظروف الإجهاد المائي .




رابط صور تقليدي

3:45